آخر الأخبار :

ترتيب الفيفا لمنتخبات كرة القدم على مستوى العالم أبريل 2017

صعد منتخب البرازيل إلي صدارة ترتيب الفيفا عالميا وهذا للمرة الأولي منذ ما يقارب 7 سنوات متتالية وذلك اثر فوزه على منتخبي أوروجواى وباراجواي في شهر مارس الماضي وذلك في التصفيات المؤهلة لكأس العالم بروسيا 2018.
وهبطت الأرجنتين إلي المركز الثاني في الترتيب ونلاحظ أن هناك 4 فرق من أمريكا الجنوبية تتصدر ترتيب الخمس الأوائل.
ترتيب الفيفا للمنتخبات

جاء ترتيب الفرق في تصنيف الفيفا كالتالي :

في المركز الأول حلت البرازيل يليها الأرجنتين ثم جاءت في المركز الثالث ألمانيا ثم تشيلي ثم كولومبيا ثم فرنسا ثم بلجيكا ثم البرتغال ثم سويسرا وجاء في المركز العاشر أسبانيا

ترتيب الفيفا للمنتخبات العربية
وعلى المستوى العربي تصدر فريق مصر الترتيب بالمركز التاسع عشر عالميا والأول عربيا وذلك بعد أن كان يحتل المركز العشرون في الشهر الماضي يليه منتخب تونس في المركز 42 ثم السعودية في المركز 52 والمغرب في المركز 53 والجزائر في المركز 54 ويليهم الإمارات في المركز 74

ويقوم الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا بتحديث شهرى لترتيب الفرق طبقا لنتائجها في مبارياتها الدولية والتي يتحدد على نتائجها تقدم أو تأخر الترتيب لكل فرقة على حدة

تعريف بالاتحاد الدولي لكرة القدم – الفيفا
هي هيئة منظمة لرياضة كرة القدم بالعالم وتأسست في بداية القرن الماضي وتحديدا في 21 مايو سنة 1904 في مدينة باريس ويتواجد مقرها الحالي في سويسرا.

يضم الفيفا 211 منتخب كرة عالمي ورئيسه الحالي هو جياني إنفانتينو وشغل منصبه خلفا لجوزيف بلاتر في العام الماضي 2016

وتقوم الفيفا سنويا بإعطاء جوائز لأفضل لاعبين كرة في العالم وجاء في قائمة الأفضل في سنة 2016 كريستيانو رونالدوا كأفضل لاعب ثم ليونيل ميسى ثم انطوان غريزمان والثلاثة يشتركون في لعبهم بفرق في الدوري الأسباني.

وجاء في قائمة افضل مدربين لعام 2016 كلا من كلاوديو رانييري الإيطالي وزين الدين زيدان الفرنسي وفيرناندو سانتوس البرتغالي.







نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://arabratib.net/news1859.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.