آخر الأخبار :

الاحتلال يدعي العثور على ورشة تصنيع سلاح وينفذ اعتقالات بالضفة

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الاثنين، أربعة فلسطينيين عقب دهم مناطق مختلفة في الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، وزعمت العثور على ورشة لتصنيع السلاح.

وأفاد تقرير لـ "جيش" الاحتلال، بأن قواته اعتقلت ثلاثة فلسطينيين، ممّن وصفهم بـ "المطلوبين"؛ بتهمة ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة ضد الجنود والمستوطنين.

وقال التقرير إن القوات الصهيونية اعتقلت فلسطينيًا من بلدة صانور جنوبي شرق جنين (شمال القدس المحتلة)، وآخر من بلدة نعلين غربي رام الله (شمالًا)، وثالثًا من مخيم قلنديا للاجئين (شمالي القدس).

وادعى جيش الاحتلال عثور قواته على ورشة لتصنيع الأسلحة خلال عمليات التفتيش في مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، وصادر معدات من داخلها.

وذكرت "قدس برس"، أن قوة من جيش الاحتلال أعادت فجرًا اعتقال الأسير المحرر رأفت الشرباتي من مدينة الخليل، بعد اقتحام منزله وتخريب محتوياته، مشيرة إلى أن الاحتلال كان قد أفرج عنه أمس الأحد عقب احتجازه لعدة ساعات فجرًا.

واقتحمت قوات الاحتلال فجر الاثنين بلدات  صانور وميثلون جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، واعتقلت مواطنين في صانور.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن العشرات من جنود الاحتلال داهموا أحياء في صانور، وتمركزوا قرب المسجد القديم، وعلى دوار صانور وقت الفجر.

وأشارت إلى اعتقال الشابين أحمد نايف عيسة ومحمد خالد عيسة بعد تفتيش منزليهما، والتنكيل بذويهما، بعد الثالثة من فجر اليوم.

كما جابت دوريات الاحتلال عقب انسحابها من صانور، في شوارع بلدة ميثلون المجاورة.



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://arabratib.net/news1871.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.