آخر الأخبار :

شبكة الترتيب العربي تكرم متطوعيها وداعميها في الذكرى الثامنة لتأسيسها

كرمت شبكة الترتيب العربي يوم الاثنين 22/5/2017 كل متطوعيها وداعميها في مركز معروف سعد الثقافي بمدينة صيدا، وذلك بمناسبة الذكرى الثامنة لتأسيسها، حضره عدد من الاعلاميين وممثلي مؤسسات المجتمع المدني، وناشطين وأهالي من المدينة ومخيماتها الفلسطينية والجوار.
استهل التكريم بالنشيدين اللبناني والفلسطيني ومن ثم كلمة ترحيب بالحضور لعريف الحفل الاستاذ طه العبد، أشار فيها الى الدور الريادي لشبكة الترتيب العربي في الاعلام والتنمية البشرية وحقوق الانسان وتمكين المرأة منذ انطلاقتها في عام 2009 على يد مجموعة من الناشطين الفلسطينيين، مؤكداً أنها شبكة عربية الهوى فلسطينية الهوية.

أمنة عوض
قدمت كلمة شبكة الترتيب العربي مديرة (معهد الترتيب العربي للتدريب وتطوير المهارات) السيدة أمنة عوض، رحبت ببدايتها بالحضور، ثم قالت: (هذه الشبكة تأسست في ظل ظروف صعبة ولكن إصرارنا على الاستمرار والنجاح بفضل الله تعالى أثمر ثمرا يافعا ضمن إمكانياتنا المتواضعة فاستطعنا أن نفتتح دورات تقوية من الصف الأول ابتدائي الى الصف التاسع وأقمنا العديد من الدورات الإعلامية ودورات خاصة في الإعلام والتنمية البشرية والكمبيوتر والرياضة وغيرها بالإضافة الي محاضرات توعوية تهدف الى بناء جيل يحترم فيه الصغير الكبير ويرحم فيه الكبير الصغير، جيل يحيا على المحبة والتراحم والتآخي والتعاون فنحن نحتاج جيلا يعرف الأولويات ويقدم الأمور بعضها على بعض بإدراك وفهم).
وأضافت (لأن النساء شقائق الرجال ولأن دورها مهم في المجتمع كان لابد أن نهتم بها، ونعمل على تدريبها ضمن سلسلة طويلة من برنامج مدروس لتمكين المرأة، لتكتسب مهارات يدوية تستطيع من خلالها إبراز دورها في المجتمع وتأمين دخل مادي ولو كان بسيطا لها ولإسرتها عن طريق انتاج ماتعلموه خلال سلسلة من دورتنا ليذللوا بهمتهن عقبات الحياة ويقتحمن بالعزيمة كل الصعاب، يضئن بالإيمان والمعرفة كل درب، ولإن تراثنا هويتنا كان لابد أن نفتتح بابا في هذا المجال من التدريب وايجاد فرص عمل لكل من يعمل في هذا المجال لسببين: الاول للمحافظة على تراثنا وحمايته من السرقة التي دوما يقوم بها العدو الصهيوني، وأما السبب الثاني هو إيجاد فرص عمل للنساء ومساعدتهن في ظل هذا الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعاني منه الجميع).
وقالت: (إيماناً منا بالعمل الجماعي كان لنا الكثير من الأعمال بالتعاون مع العديد من الجمعيات والمؤسسات، ولان عملنا تطوعي في كل مراحل عملنا هناك أناس كانوا يعملون بصمت، أردنا اليوم أن نقول لهم شكرا، جئنا لنقول شكرا لمن يستحق الشكر، حقيقة شكرا لجهودكم ومساعيكم).

محمد دهشة
كما كانت كلمة لرئيس منتدى الإعلاميين الفلسطينيين في لبنان الأستاذ محمد دهشة بكلمة قال فيها: النكبة، اللجوء، المخيمات، الأسرى، الحرية.. كلها مفردات لفلسطين، لقضيتها العادلة، لثورة شعبها،الخبر، الصورة، القلم الحر، الحيادية والشفافية، الموضوعية كلها عناوين للإعلام الفلسطيني الملتزم ومنها موقع الترتيب العربي الالكتروني، هو مباردة فردية، انطلقت قبل ثماني سنوات، كان حلما يراود الدكتور رمزي عوض واليوم بات حقيقة ومع فريق عمل متكامل هو تجربة إعلامية، بجهود فردية، وإمكانيات مالية متواضعة، لكنه نجح وسط الاعلام بحيادته ودون اصطفاف سياسي، قناعة ان الصحافة رسالة ومع فلسطين واجب وطني، فخرق المكان وحدود الجفرافيا الى الفضاء الرحب، كصوت فلسطيني متألق يطالب بحقوق الشعب ويدافع عن المخيمات.
واضاف دهشة: يضفي احتفال اليوم مع ذكرى نكبة فلسطين، وحملات التضامن مع الاسرى الفلسطينيين في سجون العدو الصهيوني الذين يخوضون اضرابا مفتوحا عن الطعام والشراب ويكتفون بالمي والملح، بعدا وطنيا، فالنكبة تحولت الى نكسات في المخيمات، من تجمع "الشبريحا" وقرار الاخلاء والهدم، الى "البداوي" ومكافحة تجار المخدرات، الى "نهر البارد" وتحدي اعادة البناء والاعمار وصولا الى "عين الحلوة" والامن الهش وقلق الناس وخوفهم من تجدد الاشتباكات، كل ذلك على يؤكد على عظم مسؤوليتنا وعلى ان القلم سلاح وانه من واجبنا نحن الاعلاميون ان نمضي قدما في رسالتنا في الدفاع عن المخيمات وحقوقها.
ورأى ان تجربة الترتيب العربي تشابه تماما تجربة منتدى الاعلاميين الفلسطينيين في لبنان ، حيث هو احد المؤسسين، ربطتهما علاقة الحبر والقلم الحر، وكلاهما ابصرا النور من رحم المعاناة الفلسطينيّة، ومن مرارة اللجوء ومن قلب المخيّمات الفلسطينيّة، ليكونا صوتاً وصورةً، وصدى للحقّ، في زمن التّزوير وتشويه الحقائق وكجزء من حركة النّضال الوطنيّ الفلسطينيّ على طريق التّحرير والعودة.
وقال دهشة بهذه المناسبة الاعلامية، فانني ادعو نفسي والزملاء الى المباردة وتعزيز روح المسؤولية والى استمرار الانخراط في توحيد الجهود الإعلاميّة في بوتقة واحدة، والارتقاء بالخطاب الإعلامي الفلسطينيّ إلى مستوى مواجهة التّحدّيات الكثيرة التي تواجهه، وعلى نشر الثّقافة الوطنيّة والعمل على تأكيد الوحدة الوطنيّة والإسلاميّة وصونهما، واعتماد مبدأ الحوار، لحماية المجتمع والمخيّمات الفلسطينيّة، لتحقيق الأمن السّياسيّ والاجتماعيّ، وتعزيز روح الإنتماء إلى فلسطين والدّفاع عن حقّ العودة ورفض التّوطين.
وختم وإذا كان المنتدى قد رفع شعار"الوحدة والعودة" كعنوانين أساسيين لعمله، فإنّنا نمد ايدينا الى الترتيب العربي وكل المواقع الفلسطينية مجددا لنعمل على رصّ صفوف الإعلاميين الفلسطينيين في معركة الدّفاع عن شعبه وثقافته، وحرّيّة الإعلام والصّحافة ضدّ أيّ انتهاكٍ أو تعدٍّ على أيّ زميلٍ من الزّملاء من أيّ جهةٍ كانت، وتوحيد الجهود على مبدأ" التّكامل أو التّنافس الشّريف" في خدمة والمخيّمات، مدافعاً عن الثّوابت الفلسطينيّة في عمليّة التّحرير والحرّيّة والعودة، ورفض التّوطين والتّذويب والتّهجير.

د. رمزي عوض
أما مؤسس شبكة الترتيب العربي ورئيس تحرير الموقع الإخباري الدكتور رمزي عوض، رحب ببداية كلمته بالحضور، قائلا إننا اجتمعنا اليوم لنقول شكراً لكل من تطوع بالعمل معنا ولكل دعم الرسالة الوطنية والإنسانية التي تحملها شبكة الترتيب العربي.
وبعد ذلك قدم عرضاً لبدايات شبكة الترتيب العربي، وأنها بدأت في العام 2009 لكسر الصورة النمطية التي كانت ترسم عن مخيم عين الحلوة مع متطوعين يحملون رسالة وطنية وانسانية، ذكراً شخصيات كان لهم دوراً كبيراً في بلورة رؤية الشبكة وتطورها في رسالتها منهم (اياد فرهود، مازن عناني، عصام الحلبي، محمد دهشة، وهيثم ابو الغزلان)، كما شكر فريق فلسطين الذين تحملوا ويحملون اعباء كثيرة منهم ( عاهد عبادي الذي اصيب بطلق ناري أثناء تغطيته لأحداث حي الأمريكية في غزة منذ شهرين، وكذلك أمجد عرفات، وابتسام يحي) الذين عانوا الكثير الكثير أثناء العدوان الصهيوني على قطاع غزة في نقل الأخبار والأحداث، كما شكر باقي المتطوعين والداعمين.
ثم تحدث عن تأسيس (معهد الترتيب العربي للتدريب وتطوير المهارات) في العام 2013 وعن الدور الذي لعبته السيدة أمنة عوض عند استلام إدارة المعهد منذ عامين، والقفز به الى أن أصبح مؤسسة ذات رسالة لها دورها الواضح والفاعل والمؤثر في المجتمع.
وطالب عوض الاعلاميين بايجاد رؤية اعلامية جديدة تتناسب مع الثورة الاعلامية ونشوء صحافة المواطن في اسلوب الاعلام الجديد، معرفاً الإعلام الجديد عل أنه أسلوب حياة ونمط تفكير إنساني جديد يتميز بأفق لا محدود في عالم مفتوح، متعدد المصادر، يمتلك الأفراد فيه أراء خاصة يرغبون بالتعبير عنها، وأن يجدوا أنفسهم جزءاً من النظرة الكلية لمجتمعاتهم بحسب ثقافتهم ودوائر تأثيرهم المختلفة، حيث نشأ هذا الأسلوب الإعلامي منذ ما يقارب من عشر سنوات، حوّل كل وسائل الإعلام التقليدية (إلى حد ما) لتصبح جزءاً من الإعلام الجديد الذي يتميز (بالتفاعلية واللاتزامنية)، فالتفاعل هو أساس الأسلوب الإعلامي الجديد، في عالم مفتوح المصادر والأدوات والفئات المستهدفة، فقد انتهت أفكار إعلامية كانت منذ سنوات قليلة هدفا للإعلاميين ووسائل الإعلام، وهي (الترفيه والسبق الصحفي والحصرية) وحل مكانها أسلوب قديم جديد وهو (الدقة، والموضوعية، والالتزام بالفكرة الهدف)، حوّلت وسائل الإعلام من وسيلة ترفيهية كمالية، إلى إعلام توجيهي يخدم (الفكرة الهدف) من خلال محتويات إعلامية تفاعلية تسعى لتكوين رأي عام وصناعة محتوى إعلامي (بذكاء) يعتبر الفئة المستهدفة هي فئة ذكية، حيث أصبحت صحافة المواطن هي وسيلة هامة في التوجيه الإعلامي الذي يتنامى ويتطور في الأسلوب والأدوات باستمرار وبتسارع.
وعرض الدكتور رمزي عوض هذه الأفكار على التطوير والمحاولة لأن هذه الرؤيا، ستكون هي الأسلوب الجديد الذي سيكون عليه الإعلام في العقود القادمة، حيث سيكون الجمهور شريكاً أساسياً في تكوين المحتوى الإعلامي وفقاً لنظرية دوائر الهدف والتأثير.

الفنانة الفلسطينية ميرنا عيسى
وتحدثت الفنانة الفلسطينية ميرنا عيسى عن دور الشبكة في مشورها الفني الملتزم ودعمها لها، شاكرة كل اعضاء الشبكة وداعميها، وقالت: ( أنا بدوري أقول لكم شكراً، شكراً، شكراً).

تكريم من موقع الرشيدية
كما قدم مدير موقع مخيم الرشيدية الأستاذ نمر حوراني درعا تكريميا مقدما من أسرة "موقع الرشيدية" إلى أسرة "شبكة الترتيب العربي"، قائلاً: ان الترتيب العربي شريك أساسي لنا في رسالتنا، وهو مشروع إعلامي إنساني متميز نأمل له التوفيق والاستمرار، ونقدم هذا الدرع اليوم لشبكة الترتيب العربي بمناسبة مرور ثماني سنوات على تأسيسها كشكر وتقدير لجهود الشبكة بدعم القضية الفلسطينية وهموم مجتمعنا اللاجئ في لبنان.

باقة ورد للاعلامية فاطمة المجذوب
وكانت هناك لفتة من شبكة الترتيب العربي للاعلامية فاطمة المجذوب بتقديم باقة ورد لها ولخطيبها ابراهيم موسى بمناسبة عقد قرانهما المتزامن مع وقت التركريم.

وبعد ذلك تم توزيع دروع التكريم على المكرمين، حيث قدم بعضهم مداخلات تحدثوا فيها عن تجربتهم مع الشبكة، مؤكدين دعمهم المستمر لهذه الرسالة.

تصوير: أمجد داود
































































































































نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://arabratib.net/news1974.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.